كيف تؤثر بطاقة الأداء المتوازن على إدارة المشاريع

تتطلب إدارة المشاريع الفعالة نهجًا متعدد الأوجه لقياس أداء خط الأساس ومتابعة التحسين. بطاقة الأداء المتوازن هي أداة مصممة لمساعدة الإدارة من خلال قياس مجموعة متنوعة من عوامل النجاح الحاسمة. وبمجرد تحليل هذه المقاييس المالية وغير المالية ، يصبح تشكيل وإعادة تصميم الخطط التشغيلية أكثر سهولة لجميع أصحاب المصلحة.

فئات بطاقة الأداء

على الرغم من اختلاف مقاييس أداء النقاط ، إلا أن معظمها يشمل الفئات المالية ، والعملاء ، والعملية الداخلية ، والنمو والتعلم. وهذا يعطي الإدارة نظرة شاملة - خارج الميزانية العمومية أو بيان الدخل - عن كيفية أداء المنظمة أو المشروع. ليس من الحكمة التركيز بشكل صارم على المقاييس المالية عندما تلعب المحددات الأخرى للنجاح ، مثل رضا العملاء ، أدوارًا كبيرة في أداء المؤسسة. يجب على مديري المشاريع مراعاة أكثر من قيود الميزانية عند تنفيذ أنظمة جديدة.

تحسين النظام

تعتبر العمليات الداخلية الفعالة ضرورية للربحية وجودة المنتجات أو الخدمات المقدمة للعملاء. يؤدي تحسين الأنظمة إلى نتائج أفضل لأصحاب المصلحة الداخليين والخارجيين ، مما يجعل المقاييس التي توضح كفاءة العملية مهمة. من الجيد تحديد وتحليل أنواع مختلفة من النفايات ، ومعدلات عيب المنتج وتكلفة الجودة عند اتخاذ قرارات المشروع. يعد ضبط فرق المشروع وتغيير سير العمل أسهل عندما تشير بطاقات الأداء المتوازنة إلى مناطق المشكلة.

برامج تعليمية

إن وجود فريق مشروع متعلم ومهارات عالية أمر حاسم للنجاح. إن تعزيز التغيير والتحسين المستمر ليس عملية سهلة ، ويستلزم الأمر تدريب الجميع على نفس الصفحة. أيضا ، قد الموظفين في جميع أنحاء المنظمة مقاومة العمليات أو الأنظمة الجديدة لعدد من الأسباب. تنمو بعض مريحة في طرقهم في حين يخشى آخرون تقليص حجمها. من المهم التثقيف والإعلام خلال تنفيذ المشروع. إذا تم ترك أصحاب المصلحة خارج الحلقة ، فقد يفشل المشروع بأكمله.

تحليل متعدد الوظائف

قد ينظر أعضاء معينون في فريق المشروع إلى مشاكل من منظور واحد ، مما يترك إمكانية التفكير الجماعي والتحليل غير المكتمل لنتائج المشروع. تسمح بطاقة النتائج المتوازنة لأعضاء الفريق بإجراء تحليل متعدد الوظائف والنظر إلى المشاكل من وجهات نظر متعددة. غالبًا ما تساعد مقاييس التدريب ومقاييس رضا العملاء على توضيح سبب ظهور المشروعات للطريقة التي تعمل بها. إن اتباع نهج منفتح الذهن لإدارة المشاريع أمر بالغ الأهمية لتحقيق النجاح.

يتخذ مديرو المشروعات قرارات أفضل عندما يستخدمون بطاقة قياس متوازنة لتحليل مبادراتهم. إن هذه الأداة الجيدة لصياغة الاستراتيجيات وتعزيز الأداء التنظيمي هي طريقة مثبتة لتحقيق نتائج إيجابية وزيادة ربحية المؤسسات.

موصى به

سياسة التناوب على المخزون
2019
أفكار لشراكة الأعمال الصغيرة وتحسينها
2019
متطلبات شركة ذات مسؤولية محدودة
2019